تونس تستعد لانطلاق المهرجان العربي للموسيقى الملتزمة بدورته الثالثة

تحت شعار “على هذه الأرض ما يستحق الحياة”، تستعد الأوساط الفنية في تونس لإحياء المهرجان العربي للموسيقى الملتزمة في دورته الثالثة لعام 2022.

وقالت هيئة المهرجان، إن الفعاليات ستنطلق في العاصمة تونس بين التاسع عشر والخامس والعشرين من آذار/ مارس الجاري، وذلك بمشاركة فنانين من خمس دول هي تونس وفلسطين ومصر ولبنان والأردن.

وبدوره، قال مدير المهرجان، العربي شعباني، في مؤتمر صحفي، إن المهرجان العربي للموسيقى الملتزمة في تونس سيكون مناسبة لإعادة الاعتبار إلى هذا النمط الفني المتحرر من القيود.

وتابع شعباني، أن هذا النوع من الموسيقى يعبر عن قضايا الوطن والشعب عموماً، ويدافع عن الحرية وعن القيم الإنسانية المثلى ويحاول فرض موقفه من الحكام ومن قضايا ذات أبعاد سياسية ومن ذلك المنطلق تكتسب الموسيقى الملتزمة قيمتها وأبعادها.

ويعتبر المهرجان العربي للأغنية الملتزمة نافذة جديدة تنفتح بين هذا النمط الغنائي والجمهور كما أنه يسعى لإعادة الاعتبار لرواد الفن الملتزم.

ankara escort çankaya escort