تونس تدشن “متحف النجوم” تخليداً لذكرى فنانيها وشخصياتها العامة المؤثرة

في خطوة منها لتخليد ذكرى نجوم الفن والشخصيات العامة المؤثرة في مختلف المجالات، دشنت وزارة الثقافة التونسية “متحف النجوم” في مدينة الثقافة وسط العاصمة.

وبدأ تدشين المتحف الجديد بتمثال للفنان علي الرياحي، الذي تم نصبه عند مدخل مسرح الأوبرا بمدينة الثقافة، ومن المقرر أن يمثل هذا التمثال الانطلاقة للمتحف الذي سيضم تماثيل لنحو 35 من الشخصيات الوطنية التونسية التي تركت بصمة خاصة في تاريخ البلاد.

وأكد المدير العام المكلف بمسرح الأوبرا، محمد الهادي الجويني، أن وزارة الثقافة أعطت موافقتها على تدشين هذا المشروع، وأنه سيتم تشكيل لجنة فنية لتدرس مختلف الجوانب نظراً لما يتطلبه من التزامات مادية، واتفاقيات بين تونس والصين البلد المصنّع لمثل هذه التماثيل، وفق تعبيره.

واستقطب تمثال الرياحي جمهور مدينة الثقافة، والوافدين على مسرح الأوبرا، الذين عبّروا عن إعجابهم بهذه المفاجأة السارة، والمبادرة التي تخلّد أسماء كبار المبدعين التونسيين في الموسيقى، وشتى مجالات الفنون والإبداع.

وبدوره أفاد الفنان مقداد السهيلي، وهو صاحب فكرة تدشين المشروع إنّ الفكرة راودته منذ أعوام، موضحاً أهداف تدشين المتحف قائلاً: “سيستمع الزائر عند مروره بجانب التمثال إلى الغناء إذا كان تمثال فنان، أو إلى مقتطف من خطاب إذا كان سياسياً، وهكذا نعرّف بالشخص ومسيرته”.

الجدير ذكره، أن المتحف لن يكون مخصصاً لعرض تماثيل الشخصيات الراحلة فقط بل الأحياء أيضاً، ولن يتم الاقتصار أيضاً على مجال الثقافة والفن، بل سيشمل شخصيات من مجالات العلوم، والسياسة، والرياضة، وغيرها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort