تونس…الغنوشي يَمثُل أمام القضاء مجدداً في قضية الجهاز السري لحركة النهضة

يَمثُل رئيس حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي، أمام القضاء للتحقيق معه في ما تعرف بقضية “الجهاز السري” للنهضة، والذي يتهم بالوقوف وراء اغتيال معارضين سياسيين والتآمر على أمن الدولة.

ومن المرجّح أن تشمل التحقيقات إلى جانب الغنوشي، قياداتٍ أخرى في حركة النهضة على غرار نورالدين البحيري، إلى جانب قياداتٍ أمنية تولّت مناصب في وزارة الداخلية في فترة حكم النهضة بين عامي ألفين وأحد عشر وألفين وأربعة عشر.

وكانت قضية الجهاز السري للنهضة قد تفجرت منذ تشرين الأول/ أكتوبر عام 2018 عندما كشف فريق هيئة الدفاع عن ملف اغتيال المعارضين محمد البراهمي وشكري بلعيد، وجود وثائقَ وأدلةٍ تفيد بامتلاك النهضة جهازاً سريّاً أمنيّاً موازياً للدولة، متورطاً في اغتيالهما، وممارسة التجسس واختراق مؤسسات الدولة وملاحقة خصوم الحزب.

قد يعجبك ايضا