تونس.. الاتحاد العام للشغل يخير المشيشي بين التراجع والاستقالة

أعلن الاتحاد العام للشغل في تونس، عن اقتراح لحل أزمة التعديل الوزاري القائمة بين الرئيس التونسي قيس سعيد ورئيس الحكومة هشام المشيشي.

وقال الأمين العام المساعد للاتحاد، سامي الطاهر، في تصريح لإذاعة تونسية، إنّ حل الأزمة يكون أما بتخلي المشيشي عن الوزراء الذين رفضهم سعيد أو تقديم الاستقالة.

ووصف الطاهري ما يحدث بين رأسي السلطة التنفيذية بالمهاترات الصبيانية، وشدد على ضرورة حل الأزمة بين الطرفين في أقرب وقت وعدم اللجوء للمناورات المتعددة حسب قوله.

وكان الرئيس قيس سعيد قد رفض التعديل الوزاري الأخير الذي أجراه المشيشي والذي تضمن إعفاء خمسة وزراء من مهامهم، وتعيين آخرين مكانهم، معتبرا ذلك انتهاكاً للدستور.

قد يعجبك ايضا