تونس.. اتحاد الشغل يهدد بمقاطعة جلسات البرلمان احتجاجاً على التحريض ضده

رسالة موجهة للرئيس التنفيذي في البرلمان التونسي، من قبل الاتحاد العام للشغل في تونس المعروف بمعارضته للإخوان، يهدد من خلالها بمقاطعة جلسات الاستماع في البرلمان.

موقف عبرت عنه المركزية العمالية في مراسلة وجِهت لرئاسة البرلمان، حول المناخ السياسي العام وتفاقم الحملات ضد الاتحاد.

ووفق المراسلة المسرّبة، هدد الاتحاد بمقاطعة جلسات الاستماع التي يُدعى إليها من قبل البرلمان، موضحاً أن الموقف يأتي احتجاجاً على ما وصفه بتحريض بعض النواب المعروفين بالإخوان، وتهجمهم على الاتحاد.

الاتحاد أدان ما وصفه باستهداف الدولة المدنية تحت قبة البرلمان، معتبراً ذلك تمجيداً للإرهاب ودعوة إلى العنف في تونس، وتحدياً للقانون ومسّاً مباشراً بهيبة الدولة.

وفي وقت سابق، تصاعدت الحرب الكلامية بين النقابة العمالية وكتل الإخوان في البرلمان التونسي، حيث سبق أن اتهم الاتحاد كتلة ائتلاف الكرامة بـ”محاولة ضرب مدنية الدولة والإساءة للمشهد السياسي”.

من جانبه، قال الأمين العام لاتحاد الشغل التونسي، نور الدين الطبوبي، أنه من الواضح أن المعركة أصبحت سياسية بامتياز بغاية ضرب الديمقراطية ومكتسبات الدولة وتغيير نمط المجتمع، مضيفاً بأنهم سيتصدون للدواعش الذي يعلمون على تدمير كل رصيد وطني ومكتسبات الدولة المدنية على حد قوله.

المسؤول التونسي، حذر من وجود بعض الكتل داخل البرلمان لها أجندات وارتباطات خارجية، تهدف للإساءة لمصالح تونس، والتحريض على العنف ونشر خطاب الكراهية بين الشعب التونسي.

قد يعجبك ايضا