توقيع اتفاق سلام بين حكومة جنوب السودان ومنشقين عن المعارضة المسلحة

إلى جانبِ المظاهرات شبه اليومية الرافضة للحكم العسكري في السودان، شهدتِ العاصمةُ الخرطوم توقيعَ اتفاقِ سلام بين حكومة جنوب السودان ومنشقين عن المعارضة.

ومثّل وفدَ الحكومةِ مستشارُ الرئيس للشؤون الأمنية قلواك مانمي، فيما ترأس وفدَ المعارضة الجنرالُ سايمون قاتويج المنشقُ عن فصيل المعارضة الذي يتزعمه ريك مشار نائبُ رئيس الجمهورية.

الاتفاقُ الموقّع بين الجانبين بعد مفاوضاتٍ استمرت لمدة أسبوعين، نص في بنوده على دمج قوات المجموعة المنشقة في الجيش الحكومي واستيعاب قياداتها العسكرية، بالإضافة إلى إقرار وقف إطلاق النار، وتحديد مراكز تجميع القوات في إقليم أعالي النيل.

مصادرُ مقرّبة من الجنرال سايمون قاتويج رئيس أركان قوات المعارضة السابق أكدت أن الأخير سيصل إلى العاصمة جوبا في أقرب وقت ممكن لإثبات حسن النوايا، ومناقشة التفاصيل المتعلقة بتنفيذ الوثيقة الموقعة مع القيادة العليا في الدولة ممثلة بالرئيس سلفا كير ميارديت.

وكان قاتويج وجنوده قد انشقوا عن مشار بعد معارك طاحنة في منطقة مقينص القريبة من الحدود السودانية، أسفرت عن مقتل العديد من الطرفين، وأجبرت آلافَ المواطنين على النزوح باتجاه الأراضي السودانية المجاورة.

وأعلنت مجموعةٌ من القيادات العسكرية المعارضة في آب/ أغسطس الماضي عزلها لرئيس الحركة ريك مشار وتنصيب سايمون قاتويج بديلًا عنه في قيادة الحركة، كما أكدت التزامها باتفاق السلام المنشط، وطالبتِ الحكومةَ والإقليم بالاعتراف بها وتسليمها كافة مقاعد المعارضة المسلحة في السلطة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort