توقعات بزيادة حالات الإصابة بكورونا وسط نظام طبي هش في سوريا

أكدّت مصادر طبيّة في الحكومة السورية، أنّ جميع المحافظات في البلاد، تشهد زيادة جديدة في حالات الإصابة بفايروس كورونا المستجد، الأمر الذي قد يفوق قدرة النظام الصحّي الهش في البلاد على التعامل معها.
وبحسب المصادر الطبيّة، فإنّ عدد الحالات المسجّلة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية بلغ نحو مئتين وخمسين إصابة، في أعلى رقمٍ يومي منذ ظهور أول حالة في مارس/ آذار من العام الماضي، سواء في مناطق سيطرة الحكومة أو خارجها.

يأتي هذا فيما تقول منظمات غير حكومية إنّ البيانات الرسميّة لا تذكر إلّا اليسير من العدد الحقيقي من الإصابات.

هذا وأشار العاملون في الصحّة إلى أنّ البلاد لم تعط سوى أربعمئة وأربعين ألف جرعة من اللقاح، وهو جزء بسيط مقارنة بسكان البلاد الذين يتجاوز عددهم ثمانية عشر مليوناً.

قد يعجبك ايضا