توقعات بتوقف الهجوم الروسي على أوكرانيا خلال أسبوعين في ظل الخسائر الكبيرة

رغم مرور أكثر من ثلاثةِ أسابيعَ على بدء الهجوم الروسي في أوكرانيا، وسيطرةِ القوات الروسية على بعض المدن، لا يزال الحسم العسكري بعيداً، في ظل عدمِ قدرةِ موسكو على تحقيق تقدُّمٍ ملموس لا سيّما في جبهة العاصمة كييف.

مسؤولون وخبراءُ عسكريون غربيون، توقّعوا توقُّفَ الهجوم الروسي في أوكرانيا بغضون أسبوعَين، في ظل الخسائر الكبيرة التي تتكبدُها القوات الروسية هناك، والتي أفقدتها القوةَ البشرية اللازمة والذخيرةَ الكافية لمواصلة الهجوم.

صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية نقلت عن مسؤولين غربيين، أنّ عمليات القتل والإصابة بين الجنود الروس في أوكرانيا تصل إلى ألفِ جنديٍّ يومياً، كما أنّ القوات الروسية لم تُحقِّق تقدُّماً ملموساً في الخطوط الأمامية لا سيّما في العاصمة كييف، الأمر الذي يجعل الهجوم العسكري الروسي غيرَ قابلٍ للاستمرار قريباً.
في السياق نفسه، كشف معهد دراسات الحرب الأمريكي أنّ “القوات الروسية لم تُحقِّق أيَّ تقدُّمٍ كبير” في العشرين من آذار/ مارس، مشيراً إلى أنّ موسكو تُنشِئ بدلاً من ذلك مواقعَ دفاعية وتستعدُّ لنشر المزيد من الأسلحة الثقيلة حول كييف.

من جانبه، قال المستشار الرئاسي الأوكراني أوليكسي أريستوفيتش، في خطابٍ مصوَّر يوم الأحد، إنّ الخطوط الأمامية بين القوات الأوكرانية والروسية “في حالة جمودٍ عملياً” لأنّ روسيا لا تملك القوةَ القتالية الكافية للتقدُّم أكثر، لافتاً إلى أنّ روسيا استطاعت تحقيقَ تقدُّمٍ ملموس في منطقتَي لوهانسك وماريوبول فقط.

ومع استمرار العمليات القتالية، يواجه آلاف المدنيين خطرَ الموت المُحقَّق، في ظلِّ اشتدادِ القصف الروسي في مناطقَ متفرقة، رغم الإعلان عن اتفاقاتٍ لوقف إطلاق النار وفتحِ “ممراتٍ إنسانيّة” لإجلاء المدنيين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort