توسع حملة مقاطعة المنتجات التركية في السعودية

بعد دعوات شعبية أطلقتها فعاليات سعودية إلى مقاطعة المنتجات التركية، رداً على استمرار ما سمي بالعداء الذي يظهره النظام التركي ضد السعودية ودول أخرى بالمنطقة، بدأت متاجر في المملكة بإزالة منتجات تركية مثل ورق العنب المخلل والقهوة والأجبان من رفوفها.

وبعد هذه الدعوة أعلنت سلاسل متاجر كبرى في السعودية بينها أسواق عبد الله العثيم وتميمي وباندا، أنها ستتوقف عن استيراد وبيع المنتجات التركية.

أسواق عبد الله العثيم أكدت في بيان عبر تويتر، أن القرار جاء تضامناً مع الحملة الشعبية للمقاطعة، مؤكدة أن قادة وحكومة وأمن السعودية خط أحمر لا يقبل المساس.

وفي متجر بالرياض، أزال موظفون منتجات مصنوعة في تركيا من الرفوف مثل القهوة والشوكولاته وعلب من الخضار المخللة، واستبدلت الأجبان التركية بأجبان صنعت في مصر.

مدير أحد المتاجر الذي فضل عدم ذكر اسمه قال لوكالة فرانس برس، إن هذه مسألة حساسة للغاية، رافضاً التطرق إلى مصير البضائع التي لم يتم بيعها أو الخسائر التي سيتكبدها المتجر.

ووسط شكوك حول احتمال تقديم النظام التركي شكوى لدى منظمة التجارة العالمية، تؤكد السلطات السعودية أنها لم تضع أي قيود على المنتجات التركية، وأن حملة المقاطعة تقودها فعاليات شعبية.

ووجهت دعوات لسياح سعوديين العام الماضي لمقاطعة تركيا، وهي وجهة شهيرة في المنطقة لتمضية العطلة، كما صدرت دعوات للتوقف عن شراء العقارات في هذا البلد.

قد يعجبك ايضا