توثيق مئات الاعتداءات والانتهاكات بحق الصحفيين خلال العام الحالي في العراق

“لا مدنَ آمنةً للصحفيين في العراق”، هكذا وصفَتِ المنظمة العراقية للدفاع عن حرية الصحافة في تقريرها السنوي المشهد الصحفي في العراق، موثقةً مئات الاعتداءات بحق الصحفيين خلال ألفين وواحد وعشرين.

تقرير المنظمة، وثَّق مئتين وثلاثاً وثلاثينَ حالةَ اعتداءٍ وانتهاكٍ بحقِّ الصحفيين في مختلف أنحاء العراق، إضافةً لإقليم كردستان.

وبحسب التقرير، فإنّ حالات الاعتداء ضدّ الصحفيين، سجَّلت تصاعداً في المناطق التي تشهد احتجاجاتٍ شعبية، كمدينتَي الناصرية والبصرة جنوبي البلاد، ومدينة السليمانية بإقليم كردستان، التي سجَّلت أربعين اعتداءً ضد الصحفيين، خلال الاحتجاجات الشعبية في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وشهدت العاصمة بغداد أعلى عددٍ من الانتهاكات خلال العام، حيث سجَّلت ستاً وستينَ حالةَ انتهاك، في حين جاء إقليم كردستان بالمرتبة الثانية بتسجيل ثلاثٍ وخمسين حالةً، وكركوك بالمرتبة الثالثة بتسجيل خمسٍ وثلاثين حالة.

المنظمة قالت في تقريرها، إنّه تمّ تسجيل مئةٍ وتسعٍ وثلاثين حالةَ اعتداءٍ بالضرب، ومنعٍ وعرقلةٍ للتغطيات الصحفية في مختلف المناطق، بالإضافة إلى أربعٍ وثلاثينَ حالةَ اعتقال، وخمسَ عشرةَ حالةَ إغلاقٍ لقنواتٍ إعلاميّة وتسريح عاملين، وثلاث عشرة إصابة للصحفيين، ومحاولة اغتيال واحدة.

وتعمل في العراق عشرات المؤسّسات الصحفية والإعلامية بمنصّاتٍ مختلفة، مثل القنوات الفضائية والأرضية والإذاعات والصحف ومواقع الإنترنت وصفحات التواصل الاجتماعي، واحتلت البلاد المرتبة 163 عالميا بمؤشر حرية الصحافة الذي أصدرته منظمة مراسلون بلا حدود في عام 2021.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort