توثيق الآلاف من حالات الاعتقال التعسفي بين السوريين العائدين لبلادهم

الشبكة السورية لحقوق الإنسان، تكشف حصيلة الاعتقالات التعسفية التي مارستها قوات الحكومة السورية بحق النازحين واللاجئين العائدين إلى بلادهم، بينهم نساء وأطفال.

وفي اليوم العالمي للاجئين، قالت المنظمة الحقوقية إنها وثقت في تقرير لها، اعتقال ما لا يقل عن أربعة آلاف وسبعمئة وأربعة عشر لاجئاً ونازحاً سورياً على يد قوات الحكومة بعد عودتهم إلى بلادهم منذ بداية ألفين وأربعة عشر وحتى حزيران /يونيو ألفين وأربعة وعشرين.

كما وثّقت الشبكة مقتل ثلاثمئة وسبعة وستين مدنياً بينهم ستة وخمسون طفلاً وأربع وثلاثون امرأة، إضافة إلى فقدان ثلاثة وأربعين شخصاً لحياتهم تحت التعذيب في سجون الحكومة، واعتقال ثمانمئة وثمانية وعشرين شخصاً خلال العام الجاري.

تقرير الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اعتبر أن الانتهاكات التي تمارسها الحكومة السورية بحق المدنيين هي السبب الأساسي الذي دفعتهم لمغادرة بلادهم وعدم رغبتهم بالعودة إليها، داعياً الدول المستضيفة للاجئين السوريين وخاصةً دول الجوار بالتوقف عن الممارسات العنصرية وتهديدهم المستمر بالترحيل إلى سوريا.

وكانت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قد وثّقت الخميس عودة ما لا يقل عن ستة عشر ألف لاجئ سوري من لبنان والأردن ومصر والعراق وتركيا إلى سوريا، خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي وقالت، إن عدد اللاجئين السوريين المسجلين في هذه الدول بلغ نحو خمسة ملايين شخص منذ نهاية أيار/مايو الفائت.

قد يعجبك ايضا