توتنهام يستقبل لايبزيغ وفالنسيا يلاقي أتلانتا بدوري أبطال أوروبا

يستقبل فريق توتنهام الإنكليزي ضيفه لايبزيغ الألماني لحساب ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا بكرة القدم على أرضية ملعبه في العاصمة البريطانية لندن، ويدخل أصحاب الدار اللقاء بعد سبع مباريات لم يعرفوا فيها طعم الخسارة، إذ تمكن السبيرز من تحقيق خمسة انتصارات وتعادلين في جميع المسابقات، ورغم غياب قائد الفريق هاري كين، والنجم الكوري الجنوبي هيونغ مين سون، يأمل تلامذة المدرب البرتغالي جوزيه مورينهو أن يستغلوا عاملي الأرض والجمهور لتحقيق الفوز في ظل تواجد عدة خيارات متاحة على دكة البدلاء

بالمقابل يخوض لايبزيغ اللقاء بعد عودته لسكة الانتصارات مجدداً بعد أربع مباريات خسر فيها مرتين وتعادل بمثلها في جميع البطولات، ومن المرجح أن يعتمد مدرب الثيران الحمراء يوليان ناغلزمان على هداف الفريق النجم تيمو فيرنر للخروج من موقعة لندن بنتيجة إيجابية، قبل موقعة الإياب التي ستقام في آذار/ مارس المقبل.

وفي المباراة الثانية سيكون ملعب سان سيرو مسرحاً لمواجهة أتلانتا الإيطالي وضيفه فالنسيا الإسباني، ويدخل أتلانتا اللقاء بعد انفراده بالمركز الثالث في الدوري الإيطالي، ويسعى أبناء مدينة بيرغامو بقيادة المدرب المخضرم جيان بييرو غاسبيريني في مشاركتهم الأولى في الشامبيونزليغ لتأكيد أحقيتهم بالتواجد في الدور الثاني، لذلك سيحاول زملاء القائد الأرجنتيني أليخاندرو غوميز هز شباك ضيفهم الليلة معتمدين على القوة الهجومية التي يمتلكها الفريق مع تواجد الثنائي السلوفيني جوسيب إليتشيتش والكولومبي لويس مورييل اللذين سجلا مجتمعين ستة وعشرين هدفاً في الكالتشيو حتى الآن.

على الضفة المقابلة يخوض فالنسيا اللقاء بعد تعادله مع أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني في موقعة الصراع على ضمان مركز مؤهل للمسابقات الأوروبية الموسم المقبل، وسيحاول مدرب الخفافيش ألبرت سيلاديس إيجاد التوليفة المناسبة لمواجهة ثالث أقوى خط هجوم في الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى، ولن تكون نتيجة التعادل سيئة لفالنسيا، على أمل تأجيل الحسم لمواجهة الإياب التي ستقام في ملعب الميستايا.

قد يعجبك ايضا