تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن تفجير استهدف الجيش الوطني الليبي

أعلنَ تنظيمُ داعش الإرهابي، الاثنين، مسؤوليتهُ عن تفجيرٍ استهدفَ بوابةً أمنيةً للجيشِ الليبي، في مدخلِ بلدةِ تراغن جنوبي البلاد.
وقالَ القائدُ العسكريُّ في الجيشِ الليبي عبد السلام شنقله، إن “المتفجراتِ خُبِئت في مركبةٍ تابعةٍ لقواتِ الجيش، مؤكداً أن الانفجارَ لم يسفرْ عن سقوطِ ضحايا.

ووفقاً للمصدرِ العسكري، فإن نشاطَ داعش بدأ يتزايدُ في جنوبِ البلادِ بعدَ إلقاءِ القبضِ على أحدِ قادتهِ في ليبيا قادماً من سوريا عبر تركيا.

يُذكرُ أن آخرَ هجومٍ أعلنَ تنظيمُ “داعش” الإرهابي مسؤوليتهُ عن تنفيذه، يعودُ إلى شهرِ أيار/ مايو من العامِ الماضي، واستهدفَ خطَّ أنابيبٍ في جنوبي ليبيا.

قد يعجبك ايضا