تنظيم داعش الإرهابي يهاجم مواقع لقوات الحكومة السورية في بادية حماة

رغم هزيمتِهِ في الشمال السوري وإنهاءِ وجودِهِ جغرافياً، ما يزال تنظيم داعش الإرهابي يشن هجماتٍ مكثّفةً في مناطق سيطرة الحكومة بالبادية السورية، وسط مخاوفَ من عودتِهِ مُجدَّداً بعد تجميع صفوفه.

خلايا تنظيم داعش الإرهابي، نفّذت هجوماً على مواقعِ قوّات الحكومة السورية وحلفائها في منطقة الفاسدة وجبال التناهج وتوتيان في بادية حماة الشرقية، دون معلوماتٍ عن حجم الخسائر.

هجوم التنظيم المتكرِّر على مواقع الحكومة، استدعى تدخّل الطائرات الحربية الروسية، حيث شنّت ثلاث مقاتلاتٍ روسية غاراتٍ على مواقعِ التنظيم الإرهابيّ في بادية حماه والرصافة جنوبي الرقة.

كما استهدفت خلايا التنظيمِ، مواقعَ لقواتِ الحكومةِ السوريةِ في باديةِ السخنة شرقي مدينةِ حمص وسطَ البلاد، بالتزامن مع غاراتٍ روسيةٍ مكثّفةٍ على مواقعِ التنظيم في المنطقة، بحسب مصادرَ محليّة.

وخلالَ الأيامِ الماضيةِ، قُتِلَ ثمانيةٌ من عناصرِ القوّاتِ الحكومية على يد خلايا التنظيم الإرهابي، عَقِبَ اندلاعِ المعاركِ والاشتباكات المتواصلةِ في بادية الرصافة.

ويشهدُ مثلثُ حماة حلب الرقة في الباديةِ السوريةِ اشتباكاتٍ مستمرةً بين قواتِ الحكومة وعناصر تنظيمِ داعش الإرهابي، بالإضافةِ لغاراتٍ جويةٍ للطائراتِ الروسيةِ على مواقعِ التنظيمِ الإرهابي.

قد يعجبك ايضا