تنظيم داعش الإرهابي يعلن مسؤوليته عن هجوم جامعة كابول

هجوم دامٍّ آخر على مؤسسة تعليمية خلال أقل من أسبوعين في العاصمة الأفغانية كابول، تبناه تنظيم داعش الإرهابي.

التنظيم الإرهابي نشر رسالة على تطبيق تلغرام، أعلن فيها مسؤوليته عن الهجوم على جامعة كابول، التي تضم أكثر من ثمانمئة طالب، ما أسفر عن مقتل العشرات جلهم من الطلاب.

وفي وقت سابق أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية، طارق عريان، مقتل اثنين وعشرين شخصاً وإصابة العشرات بجروح بليغة، موضحاً أن تحقيقاً يجري في كيفية نقل المهاجمين أسلحتهم إلى داخل الجامعة رغم التفتيش الأمني الدقيق.

من جانبه أشار الناطق باسم شرطة كابول فردوس فارامرز، أن تمشيط الحرم الجامعي استغرق عدة ساعات وبدعم من القوات الأمريكية.

وقتِلَ الأسبوع الماضي أربعة وعشرون شخصاً على الأقل غالبيتهم من الطلاب في هجوم انتحاري على مركز تربوي غربي كابول، أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عنه.

الناتو يندد بالمذبحة الأخيرة في العاصمة كابول
بدوره ندد مبعوث حلف الشمال الأطلسي ستيفانو بونتيكورفو على توتير، بالمذبحة الأخيرة، معبراً عن أمله أن يشعر أطفال وشباب أفغانستان بالأمان أثناء توجههم للدراسة، مؤكداً دعم الحلف لكل الجهود الهادفة إلى وقف العنف في البلاد.

وتصاعدت حدة أعمال العنف في أفغانستان خلال الأسابيع الماضية، رغم استمرار محادثات السلام بين طالبان والحكومة الافغانية التي بدأت في أيلول/ سبتمبر بالدوحة.

قد يعجبك ايضا