تنديدات بعدوان الاحتلال التركي على قامشلي ومطالبات بحظر جوي

مع استمرارِ الاحتلالِ التركيِّ في هجماته الإرهابيّةِ على المناطقِ المدنيةِ في شمال وشرق سوريا، وأخيرُها جريمةُ مدينةِ قامشلي أمس الثلاثاء، ندَّدتِ الإدارةُ الذاتية ومجلسُ سوريا الديمقراطية في بيانَيينِ مُنفصلين، استهدافَ المدنيينَ الأبرياء، داعينَ المجتمعَ الدولي للتحرّكِ وإيقاف انتهاكاتِ النظام التركي.

الإدارةُ الذاتيةُ خلال بيانها، أكّدت أنّ الاستهدافَ الأخيرَ لمدينة قامشلي، ما هو إلا تكرارٌ لمحاولاتِ النظام التركيّ ضربَ الاستقرارِ في شمال وشرق سوريا، واستمرارٌ لنهجِ الإبادة بحقِّ شعبها.

وأشارَ البيانُ إلى أنّ العدوانَ الذي يتمُّ على مرأى التحالفِ الدولي وروسيا والعالم، يُعتبَر تطوراً خطيراً، داعيةً تلك الجهاتِ إلى أداء دورها المسؤول في منعِ تطورِ هذه الحرب، بعد أنّ فشلَ الاحتلالُ التركي في تمريرِ مخططاتٍ أخرى ضد شعوبِ المنطقة، على حدِّ تعبيرها.

من جهتِه، أكَّدَ مجلسُ سوريا الديمقراطية في بيانِه على ضرورةِ إبداء مواقفَ دوليَّةٍ صارمة، تجاه اعتداءاتِ الاحتلال التركي وخروقاتِه لاتفاقياتِ خفضِ التصعيد المرعية دولياً، داعياً المجتمعَ الدوليَّ لحمايةِ الاستقرار في شمال وشرق سوريا وتكريسه عبرَ فرضِ حظرٍ جويٍّ.

وتأتي جريمةُ الاحتلالِ التركي الأخيرة في حي الهلالية بمدينة قامشلي، والتي راح ضحيَّتها ثلاثةُ مدنيين أبرياء، نتيجةً واضحةً لفشلِ النظام التركي في تنفيذِ مخططاته ضدَّ مناطق شمال وشرق سوريا، بحسب ما يرى مراقبون، ولاسيما مع الأزمةِ الداخلية التي تعيشُها تركيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort