تمسكاً بالحياد…عمداء الكليات في تونس يرفضون عضوية لجنة استشارية

أعلنَ عمداءُ كلياتِ الحقوق والعلوم القانونيّة التونسية، اعتذارَهم عن المشاركةِ في لجنةٍ استشاريّةٍ لصياغة دستورٍ جديدٍ شكَّلها الرئيسُ التونسي “قيس سعيّد”.
وقالَ العمداءُ في بيانٍ، إنهم ومع تقديرهم لثقةِ رئاسة الجمهورية في الإطاراتِ العليا للدولة، فإنهم يعبّرون عن تمسّكهم بحيادِ المؤسسات الجامعيّة، وضرورةِ النأي بها عن الشأنِ السياسي.

وأضافَ البيانُ، أنَّ ممارسةَ هذا الحق بصياغةِ الدستور لا ينبغي أن تكون باسمِ المؤسسة الجامعيّة، لئلا ينجرَّ الأساتذةُ الجامعيون إلى اتخاذِ مواقفَ من برامج سياسيّةٍ لا تتصل بمسؤولياتهم الأكاديمية والعلمية.

هذا وكانَ الرئيسُ التونسي “قيس سعيّد” قد أعلنَ، الأسبوع الماضي، تكليفَ أستاذِ القانون “الصادق بلعيد” لرئاسةِ لجنةٍ استشارية تتكوّن من عمداء كلياتِ الحقوق والعلوم السياسية لصياغةِ مشروعِ دستورٍ جديدٍ للبلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort