تمثال “متظاهرة أفريقية” بديلاً عن “تاجر الرقيق” في بريطانيا

حل تمثال لمتظاهرة ذات أصل أفريقي وهي ترفع قبضتها في الهواء في مكان تمثال تاجر الرقيق الإنكليزي من القرن السابع عشر، بعدما أسقطه متظاهرون مناهضون للعنصرية الشهر الماضي في مدينة بريستول الساحلية.

وانتزع المتظاهرون تمثال إدوارد كولستون الذي جنى ثروة طائلة من تجارة العبيد في غرب أفريقيا وألقوا به في الميناء الشهر الماضي عقب وفاة جورج فلويد الأميركي من أصل إفريقي وهو في قبضة الشرطة بمدينة منيابوليس الأميركية يوم 25 أيار/ مايو.
وأثارت وفاة فلويد احتجاجات تطالب بالمساواة على أساس عرقي، وإصلاحات في الشرطة في الولايات المتحدة وفي مختلف أرجاء العالم.

وفي وقت سابق، قال عمدة لندن صادق خان، إن المزيد من تماثيل الشخصيات الإمبريالية قد تتم إزالتها من شوارع بريطانيا، بعد الإسقاط غير المصرح به لنصب تذكاري لتاجر الرقيق إدوارد كولستون في مدينة بريستول.

قد يعجبك ايضا