تل أبيب وواشنطن تبحثان أهمية التواجد الأمريكي في الشرق الأوسط

التواجد الأمريكي في الشرق الأوسط أمر مهم للحفاظ على الاستقرار، هذا ما أكد عليه مسؤولو إسرائيل خلال مباحثاتهم في تل أبيب مع رئيس الأركان الأمريكي الجنرال مارك ميلي.

وزيرُ الدّفاعِ الإسرائيلي بيني غانتس قال إنّهُ ناقشَ مع ميلي، التّحديات والتّغيرات المختلفة في الشّرقِ الأوسط، وأهمية الحفاظ على وجود الجيش الأمريكي على اعتبار أن تواجده يشكل عنصراَ رئيسياً للاستقرار في المنطقة على حد وصفه.

غانتس أضاف في بيان أنّ الجانبان تطرّقا أيضاً إلى ضرورةِ مواصلة الضّغط على طهران لمواجهةِ أيِّ احتمالٍ للتّهديد الإيراني بالمنطقة، خاصة بعد تصاعد التّوتر عقبَ اغتيالِ العالم النّووي محسن فخري زاده الشهر المنصرم.

كما التقى رئيسَ الأركان الأمريكي، برئيسِ أركانِ الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، وعددٍ من ضباط الجيش، خلال زيارته لإسرائيل، وتناولت هذه اللقاءات التّعاون المشترك بين الجيشين الإسرائيلي والأمريكي وكيفية التصدي لخطر الإرهاب.

وتأتي زيارة رئيس الأركان الأمريكي إلى تل أبيب، بعد زيارة مماثلة أجراها روبرت أوبراين مستشار الأمن القومي الأمريكي، الأحد الماضي، حيث التقى مع مسؤولين إسرائيليين، على رأسهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، فيما أعلن البيت الأبيض أن مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته سيجري زيارة إلى البحرين وإسرائيل أواخر الشهر الحالي.