تلميذ تونسي يحصد جائزة دولية لاختراعه روبوت لعد النقود

حقق التلميذ التونسي ياسين بن سليمان إنجازاً علمياً غير مسبوق عندما توج بالجائزة الأولى للمسابقة العالمية للذكاء الاصطناعي “كوديافور” والتي تنافس عليها ما يناهز 5500 تلميذا من 99 دولة وذلك خلال شهر شباط المنصرم.

وتعد مسابقة “كوديافور” العالمية للذكاء الاصطناعي والابتكارات العلمية إحدى أكبر الفعاليات الدولية في الذكاء وتطوير العلوم حيث تجمع سنويا الآلاف من الأطفال المولعين بالروبوتات والأجهزة الذكية والاختراعات العلمية للموهوبين من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و17 عاما.

وتمكن هذه الجائزة العالمية، الأطفال خارقي الذكاء من تفجير مواهبهم وكشف مهاراتهم في الذكاء الاصطناعي والبرمجيات الإلكترونية المناسبة لفئتهم العمرية، كما أنها مناسبة سنوية لتقديم انتاجاتهم في مجال الروبوتات وتبادل الخبرات وتطويرها.

وقال ياسين الذي حظي بالتكريم من السلطات في تونس تقديرا لإنجازه: “منذ طفولتي سكنني الشغف بالعلوم والاختراعات والتكنولوجيا، وزاد التحاقي بنادي مخابر جونيور للروبوتات بمدينة قليبية في صقل موهبتي حيث كان لمدربي الأستاذ حسام تيرا وكل أعضاء النادي دور في قدرتي على مزيد تطوير البرمجيات الرقمية وذلك بفضل ما يوفره نادي “جونيور روبوتيكس” من تجهيزات وإمكانيات لتطوير القدرات الإبداعية في مجال البرمجيات الالكترونية.”

وفي جانب آخر أكد أن حلمه بدأ يكبر في مزيد تطوير قدراته الإبداعية ومواهبه في الابتكار وأن يكون يوما ما عالم فضاء.

وكشف حسام تيرا، المدرب الذي يسهر على تطوير مهارات “المخترع التونسي الصغير”، أن “نوابغ نادي جونيور روبوتيكس بقليبية ما انفكوا يحققون إنجازات لافتة في مجال الاختراعات وذلك في كل مسابقات كوديافور التي دارات في السنوات الأخيرة واحتضنتها كوستاريكا في 2017 وتايلاند في 2018 والمجر في 2019.

قد يعجبك ايضا