تكثيف الإجراءات الأمنية تنفيذاً لقرار حظر التجوال العام في العراق

بعد اجتماعٍ مشتركٍ لخلية الأزمة البرلمانية مع اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية العراقية، أعلنت الأخيرة فرض حظر التجول العام في بغداد والمحافظات كافة لمدة أسبوع، ابتداءً من الأحد وحتى السادس من حزيران/ يونيو.

وأوصى الاجتماع بتشديد الجهات الأمنية داخل المناطق الشعبية، ومنع جميع أشكال التجمعات التي تسهم في انتشار الفايروس، وإلزام الأشخاص بارتداء الكِمامةِ خارج المنازل، وقيام شرطة المرور باحتجاز أي سيارةٍ تحمل أكثر من خمسين بالمائة من سعتها.

وكانت الحكومة قد خففت حظر التجول خلال شهر رمضان، لكنها عادت لفرضه الأسبوع الماضي لمدة أربعٍ وعشرين ساعة، حيث كان من المقرر تخفيفه يوم الأحد، لكن السلطات قررت تمديد الحظر الكامل لأسبوع آخر.

قائد اللواء الرابع بالشرطة الاتحادية هشام خليفة، أكد أن تمديد حظر التجول جاء بسبب زيادة حالات الإصابة بفايروس كورونا، التي ظهرت مؤخراً بحسب الاختبارات التي أجرتها الفرق الطبية التابعة لوزارة الصحة، معتبراً أن الحظر مهمٌ خاصةً في المناطق المكتظة بالسكان.

من جانبه قال وزير الصحة والبيئة العراقي حسن التميمي في تصريحٍ صحفي، إن وضع الوباء في عموم البلاد تحت السيطرة، وإن ارتفاع حالات الإصابة المُعلَنة ناتجٌ عن زيادة نماذج الفحص بعد افتتاح عشرين مختبراً جديداً في بغداد والمحافظات، على حد تعبيره.

وسجل العراق مئتين وستين إصابةً جديدةً وعشر حالات وفاةٍ جديدةٍ بفايروس كورونا، ما يرفع عدد الإصابات الكلي المثبت في البلاد إلى ستة آلافٍ وأربعمئةٍ وتسعٍ وثلاثين إصابةً، ويرفع عدد الوفيات إلى مئتينِ وخمسِ حالات.

قد يعجبك ايضا