تكتل جديد يضم مئات الجمهوريين يعارض إعادة انتخاب ترامب

الطريقة التي تعاملت فيها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع أزمات البلاد، وخاصةً تفشي فايروس كورونا، والاحتجاجات الأخيرة التي اندلعت بسبب العنصرية ووحشية الشرطة في التعامل مع أمريكيين من أصولٍ أفريقية، كانت سبباً في اتساع معسكر الرافضين لإعادة انتخاب ترامب بين الجمهوريين.

مجموعةٌ أخرى انضمت إلى هذا المعسكر، تضم مسؤولين منهم وزراء في إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الابن، الذين شكلوا لجنة عملٍ سياسيٍّ تحمل اسم “دفعة ثلاثة وأربعون من أجل بايدن” في إشارةٍ لبوش الابن الرئيس رقم ثلاثةٍ وأربعين للبلاد.

وكالة رويترز نقلت عن إحدى أفراد المجموعة وهي جنيفير ميليكين، التي عملت في حملة إعادة انتخاب بوش عام ألفين وأربعة، وبعد ذلك في إدارة الخدمات العامة، قولها إن ما يحدث ليس طبيعياً بدرجةٍ كبيرة، مضيفةً إن ترامب يشكل خطراً.

ميليكين قالت إن المجموعة ليست مستعدةً بعد لإعلان أسماء جميع أعضائها، لكن الرئيس الأسبق ليس مشاركاً ولم يظهر ما إذا كان يوافق على هدف المجموعة أم لا.

من جانبه أكد المتحدث باسم بوش بأنه تقاعد، ولن يخوض في أي شيءٍ يخص الانتخابات المقبلة.

كما كشفت رويترز عن عضوين آخرين بالمجموعة، وهما كارين كيركسي وكريستوفر بارسل، حيث عمل الأخير مسؤول اتصالاتٍ في البيت الأبيض خلال فترة حكم بوش، كما عملت كيرسكي في حملة بوش الانتخابية عام ألفين، ثم في وزارتي الزراعة والعمل.

وأظهر آخر استطلاعٍ للرأي أجرته صحيفة “يو إس إيه توداي” وجامعة “سوفولك” تقدم جو بايدن، الذي حصل على ثلاثةٍ وخمسين في المئة من الأصوات، مقابل واحدٍ وأربعين للرئيس ترامب.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort