تقنية جديدة تشكل بارقة أمل لاستعادة بصر الملايين حول العالم

في خطوة لاستعادة البصر لدى ملايين الناس حول العالم، كشفت دراسة حديثة عن تقنية جديدة لزراعة الخلايا الجذعية لشبكية العين من المتوفين إلى البشر، لإنقاذ الرؤية في المرضى الذين يعانون من أمراض الشبكية.

ونجح فريق من الخبراء بقيادة صينية، في زرع الخلايا الجذعية لشبكية العين من جثة بشرية إلى عيون القرود، مما أدى إلى نموها وتحولها إلى ظهارة صباغ الشبكية التي يعد الخلل فيها سبباً رئيسياً للعمى.

وأوضح الخبراء أن الخلايا المزروعة كانت قادرة عل استبدال ظهارة صباغ الشبكية لدى المضيف بنجاح، مما أدى إلى علاج العمى واستعادة البصر.

ويأمل الباحثون أن يستخدموا هذه التقنية في زراعة الخلايا من بشر ميت إلى فاقدي البصر لعلاج معظم حالات العمى في العالم.

قد يعجبك ايضا