تقرير يكشف مدى تورط استخبارات النظام التركي في الحرب السورية

 

وثائقُ وشهاداتٌ جديدة تكشف مدى توغّل النظام التركي في تأجيج الحرب السورية، والتفاف استخباراته على القانون والقضاء التركي من خلال تدريب المرتزقة السوريين على الأراضي التركية، وإمدادهم بالأسلحة بطرقٍ غيرِ شرعية.

تقريرٌ لموقع “نورديك مونيتور” السويدي كشف عن إزالة استخبارات النظام التركي نقاط تفتيش الشرطة على الطرق داخل البلاد، خلال نقلها للمرتزقة السوريين إلى مراكز التدريب المعدّة لهم في العاصمة أنقرة وغيرها من المحافظات.

الوثائق التي كشف عنها الموقع السويدي تضمنت شهادة أحد جنود صف الضباط في القوات الخاصة لجيش النظام التركي يدعى “تورجاي بيريشان” ، التي أدلى بها أمام محكمة أنقرة الجنائية العليا، وذكر فيها أن استخبارات النظام أبعدت عناصر الشرطة عن الطرق أثناء نقل المرتزقة السوريين إلى تركيا.

التقرير أشار إلى تكليف “بيريشان” ببرنامجٍ تدريبيٍّ للمرتزقة السوريين، تُديره استخبارات النظام التركي، إذ كانت الأخيرة تجند المرتزقة من سوريا ومن مخيمات اللجوء في تركيا، فيما كان الجيش يوفر الدعم اللوجستيَّ والتدريب.

وبحسب شهادته، قال بيريشان، إنّ عملياتهم جرت بسريةٍ بالغة، وتمت مراقبةُ المهام من قبل نائب رئيس هيئة الأركان العامة يشار جولار شخصياً، والذي عمل على ذلك البرنامج إلى غاية شهر شباط عام ألفين وستة عشر.

ويُرجع موقع نورديك مونيتور إبعاد الاستخبارات التركية لنقاط التفتيش عن الطرق، إلى خشيتها من أن يتم كشف نقل المرتزقة أو حدوث عقبات في الطرق أثناء نقلهم، كما حدث في كانون الثاني عام ألفين وأربعة عشر، عندما اعتُرِضَت شاحناتٌ تحمل أسلحةً غيرَ شرعيةٍ للمرتزقة السوريين في إحدى المقاطعات الحدودية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort