تقرير يكشف لأول مرة عن شبكة سجون لتنظيم داعش في سوريا

البحث عن ضحايا داعش من المفقودين، منذ هزمية التنظيم الميدانية في 2018 و2019

بعد مرور أكثر من ثلاث سنوات على هزيمة داعش في سوريا على يد قوات سوريا الديمقراطية، لا يزال مصير الآلاف من ضحايا التنظيم الإرهابي غير معروف، بينما تسعى منظمات حقوقية لتوثيق جرائمه التي ارتكبها بين عامي ألفين وثلاثة عشر وألفين وسبعة عشر.

وفي تقريرٍ نشرَهُ المركزُ السوري للعدالة والمساءلة الكائنُ في واشنطن، كشف عن شبكةٍ واسعة مكونة من مئة واثنين وخمسين مركزَ اعتقالٍ كان يستخدمها التنظيمُ الإرهابي لاعتقال المدنيين.

كما كشف التقريرُ عن نحو ستة آلاف جثة في عشرات المقابر الجماعية التي أقامها داعش في شمال شرق سوريا، ويشكل هذا الرقم، ما يقرب من نصف العدد الإجمالي للأشخاص المفقودين في الشمال الشرقي من سوريا، وفقًا للتقرير.

المركز كشف في سياق تقريره أن بعض الجناة لا يزالون على قيد الحياة في سجون قوات سوريا الديمقراطية ولديهم القدرة على التعرف على رفات الضحايا، بينما عاد البعض الآخر منهم إلى بلدانهم الأصلية بعد القضاء على دولة الخلافة المزعومة في العراق وسوريا.

هذا واعتمد المركزُ السوري على الشهادات الشفوية والمستندات التي حصل عليها العام الماضي، وكشف في تقريره أنه التقى مئتين وإحدى وعشرين عائلة من أسر المفقودين وأجرى إحدى وعشرين مقابلةً مع شهود أو ناجين من سجون داعش واثنتي عشرة مقابلةً مع منتمين سابقين للتنظيم الإرهابي.

وبنهاية التقرير، قدّم المركزُ جملةً من التوصيات للسلطات المحلية والمجتمع الدولي التي دعا فيها إلى توعية الجميع بضرورة المساهمة في كشف جرائم داعش ومعرفة مصير المفقودين والعدد الحقيقي لضحاياه خلال فترة نشاطه التي دامت أكثر من ثلاثة أعوام.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort