تقرير يكشف تورط النظام التركي باستخدام “داعش” لتنفيذ هجوم بأنقرة

تقريرٌ جديدٌ لوحدة الاستخبارات التابعة للاتحاد الأوروبي، يتّهم النظام التركي بتكليف تنظيم داعش الإرهابي بتنفيذ التفجير الإرهابي بالعاصمة التركية أنقرة، الذي استهدف مسيرةً سلميّةً نظمّها حزب الشعوب الديمقراطي المعارض عام ألفين وخمسة عشر.

التقرير الأوروبي لفت إلى أن هناك أوجه تشابه كبيرة بين الهجمات الإرهابية في بلدة سروج عام ألفين وخمسة عشر ضد مسيرة سلمية نظمها الحزب الاشتراكي، والتي أسفرت عن عشرات القتلى والجرحى، والهجوم الإرهابي على مسيرة حزب الشعوب الديمقراطي بأنقرة، ففي كلا التفجيرين كانت حماية الشرطة غير كافية، كما أنّ أسلوب الهجوم الإرهابي بالمنطقتين يحمل بصمات تنظيم داعش.

وخلص التقرير إلى أنّ هناك أسبابًا معقولة تدفع للاعتقاد أنّ النظام التركي برئاسة رجب أردوغان، عمد إلى نشر عناصر من تنظيم داعش الإرهابي بمناطق التفجير في كل من بلدة سروج والعاصمة أنقرة، كأسلوب للترويع وقمع المسيرات السلمية المعارضة له.

يذكر أنّ انتحاريين فجرا نفسيهما خلال مسيرة سلمية لحزب الشعوب الديمقراطي في حي أولوص بالعاصمة التركية أنقرة عام ألفين وخمسة عشر، ما أسفر عن فقدان أكثر من مئة شخص لحياتهم، وإصابة المئات بجروح.

قد يعجبك ايضا