تقرير رسمي: الإخوان المسلمون يديرون عصابات داخل السجون البريطانية

عصابات تنشط تحت غطاء الدين، وتخضع لهيكل تنظيمي هرمي يشمل قادة ومجندين ومنفذين وأتباعا، هذا ما أكده تقرير لوزراة العدل البريطانية ونشرته صحيفة العرب اللندنية.

التقرير يستند إلى مقابلات أجريت مع 83 سجيناً و73 موظفاً في سلك السجون. وتنتمي المجموعات المستجوَبة إلى ثلاثة من السجون الثمانية الأكثر تشددا في إجراءاتها الأمنية في إنكلترا.

صحيفة التايمز البريطانية بدورها ذكرت أن المشرفين على التقرير وجدوا مجموعة داخل السجون على درجة من الأهمية وصفت بالمنظمة والمرتبطة بتنظيم الإخوان المسلمين، تقوم بجمع السجناء الذين التجأوا إلى الدين كوسيلة لتغيير مسار حياتهم والتعامل مع ظروف السجن.

الأمين العام لرابطة ضباط السجون، ستيف جيلان قال إنهم حذروا من نمو ثقافة العصابات منذ فترة طويلة، سواء كان ذلك في صفوف الإخوان المسلمين أو غيرهم من الجماعات المشابهة، مشيراً إلى أن انتشار العصابات داخل السجون ذات الحراسة المشددة، أمرٌ مرعبٌ ويثير المزيد من القلق.

ويتخذ الإخوان المسلمون من لندن عاصمة لهم يديرون من خلالها أعمالهم وتتركز فيها شبكاتهم الإعلامية والمالية، ضمن أجندة تستهدف أمن دول عربية غير حليفة. كما تستهدف أيضا عمق الدولة البريطانية، والمجتمعات الغربية، على المدى الطويل.

وتمول مثل هذه الجمعيات مراكز لتدريب الأئمة ومراكز دينية ومساجد تحت إشراف الإخوان. وأنشأت جماعة الإخوان هياكل واسعة لها داخل المملكة المتحدة، وبادرت بجمع الأموال وتنظيم الفعاليات الثقافية والاجتماعية والسياسية والقيام بمجموعة واسعة من الأنشطة.

قد يعجبك ايضا