تقرير أممي: داعش لا زال يطمح للسيطرة على الأرض والسكان بسوريا والعراق

 

تنظيم داعش الإرهابي يقوم بتثبيت قدمه في العراق وسوريا ويملك قدرات على العمل بشكل متزايد في المناطق التي كانت معاقل سابقة له، هذا ما كشف عنه تقرير صادر عن فريق التحليلات في مجلس الأمن الدولي.

التقرير الأممي، أكد أن التنظيم الإرهابي لا يزال يستغل الثغرات الأمنية في العراق وسوريا للعودة مجدداً وتنفيذ هجمات ويخطط للسيطرة على الأرض والسكان في هاتين الدولتين.

ورغم أن داعش حالياً تنظيم يختبئ في المناطق الريفية، لكنه لا يملك القدرة على تهديد المناطق الحضرية بصفة مستمرة، وفق ما جاء في التقرير.

التقرير الأممي اعتبر أن زعيم داعش الجديد المدعو محمد سعيد عبد الرحمن المولى لم يفرض بعد نفسه بشكل واضح في وسائل الاتصال، وقد يبدو ذلك عاملاً مقيداً لتأثيره وتأثير التنظيم على حد سواء.

ورغم ذلك أشار التقرير إلى أن عمليات داعش ازدادت في مناطق النزاع في العراق وسوريا، ما يشكل مصدر قلق للدول الأعضاء بمجلس الأمن الدولي، خاصة في ظل تفشي فايروس كورونا.

وحذر تقرير الأمم المتحدة من أن المجتمع الدولي قد يواجه المزيد من العقبات في مكافحة الإرهاب وما وصفه بالخطاب المتطرف في حال تسبب فايروس كورونا بركود عالمي حاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort