تقرير: تركيا بالمركز الثامن ضمن أعلى الدول الأوروبية بمعدلات البطالة

إحصاءات صادمة، كشف عنها تقرير اقتصادي، بخصوص الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها تركيا بدءاً من البطالة وصولا إلى الديون، وانهيار الليرة ورصيد الاحتياطي النقدي الأجنبي في البنك المركزي.

التقرير الاقتصادي الصادر عن الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري المعارض أظهر أن تركيا تحتل المركز الثامن ضمن أعلى الدول الأوروبية في معدلات البطالة التي وصلت فعلياً إلى أكثر من اثنين وعشرين بالمئة.

وبحسب البيانات فإن البطالة ارتفعت بنحو تسعة وثلاثين ألف شخص مقارنة بالشهر السابق لتسجل ثلاثة فاصلة سبعة مليون عاطل عن العمل، في حين قدر التقرير عدد العاطلين عن العمل فعلياً بنحو ثمانية ملايين وتسعة وسبعين ألف شخص.

التقرير أشار إلى أنه لا يزال هناك مليون و مئة وثلاثة وخمسين ألف شخص يبحثون عن فرصة عمل، حيث تبلغ نسبة البطالة الفعلية في أوساط الشباب نحو اثنين وثلاثين في المئة.

هذا، ولم يحل ارتفاع سعر صرف العملات الأجنبية أمام الليرة مشكلة عجز الحساب الجاري، فخلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، الذي انهارت فيه الليرة بالتزامن مع تعهد السلطات الحاكمة بتحقيق فائض جاري، سجلت البلاد عجزاً بنحو اثنين فاصلة سبعة مليار دولار، بينما بلغ إجمالي العجز نحو عشرة فاصلة ثمانية مليار دولار خلال الفترة بين يناير/ كانون الثاني ونوفمبر/ تشرين الثاني، وفق التقرير.

ولفت التقرير إلى أن النظام يرى أن التضخم سينخفض بانخفاض العجز الجاري، بينما شهد العام الماضي تسجيل أعلى مستويات من معدل التضخم خلال العشرين عاما الماضية، كما بلغ صافي الاحتياطي النقدي الأجنبي في البنك المركزي أدنى مستوياته على الإطلاق، فخلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة تراجع صافي الاحتياطي بنحو خمسة عشر فاصلة ثمانية مليار دولار.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort