تقرير بريطاني: اعتزام إرسال مراقبين إلى ليبيا أول خطوة أممية ملموسة

صحيفةِ الغارديان البريطانية

في ظل الانتهاكات المتتالية التي تعرضت لها الاتفاقيات الأممية في ليبيا، اعتبر تقرير لصحفية الغارديان البريطانية، أن اعتزام الأمم المتحدة إرسال مراقبين جدد إلى ليبيا؛ للإشراف على وقف إطلاق النار، يُعد أول خطوة ملموسة اتخذتها على الأرض.

وإثر انتهاك وقف إطلاق النار في الأسابيع الأخيرة، قال مسؤولو الأمم المتحدة إن ليبيا تخوض سباقًا مع الزمن لتحقيق تقدم ملموس نحو تشكيل حكومة وحدة وطنية، وتجنب الانهيار المحتمل لوقف إطلاق النار المستمر منذ ثلاثة أشهر.

الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، وفي رسالة إلى الدول الأعضاء، دعا الكتل الإقليمية لتعيين مراقبين للإشراف على وقف إطلاق النار، وحظر الأسلحة المفروض على ليبيا، بعدما تم انتهاكه بشكل أساسي من قبل النظام التركي ودول أخرى.

ويؤمل أن يحظى اقتراح غوتيريش بين الجانبين بالمناقشة من أجل التوافق على جنسيات المراقبين، وطبيعة عملهم خلال الاجتماع المقبل للجنة العسكرية المشتركة.

من جانبه أكد مفوض السلم والأمن للاتحاد الأفريقي، إسماعيل شرقي، اعتزام الاتحاد نشر بعثة عسكرية لمراقبة اتفاق إطلاق النار، وضمان الاتصال مع الأطراف الليبية.

وفي وقت سابق شدد الممثل الأعلى للشؤون الخارجية لدى الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، على الحاجة إلى دعم جهود الأمم المتحدة؛ لضمان الحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار.

قد يعجبك ايضا