تقرير: استخبارات النظام التركي تتجسس على معارضي أردوغان في اليونان

فضحيةٌ أخرى للنظام التركي في ملاحقة معارضيه في الخارج، كشف عنها تقرير لموقع نورديك مونيتور الذي حصل على وثائق تثبت قيام جهاز الاستخبارات التابعة للنظام بالتجسس على منتقدي رئيس النظام رجب أردوغان في اليونان، كما يقوم بتجنيد أشخاص للقيام بعمليات التجسس لصالحه.

الموقع الإخباري الذي تديره شبكة أبحاث مقرها ستوكهولم، أوضحت أن الوثائق تثبت قيام جهاز الاستخبارات التركي بتجنيد أشخاص من الأقلية المسلمة في دولة اليونان، والتي تعتبر وجهة هامة لمنتقدي أردوغان ومعارضيه، وخاصة أولئك الذين هربوا من حملات القمع والاعتقالات التي طالت مئات الآلاف في تركيا.

الوثائق الرسمية التي حصل عليها الموقع تظهر أن النظام التركي يريد إبقاء المواطنين الذين تقدموا بطلبات لجوء لليونان تحت أعينه، خاصة أولئك المعارضين لأردوغان، ولا تقتصر متابعتهم هناك، إذ يتم إعطاء معلومات حول أي وجهات يسافر إليها هؤلاء إذا ما غادروا اليونان.

وتشير الوثائق بشكل صريح إلى أن دبلوماسيين أتراك في اليونان، يتابعون نشاطات التجسس التابعة لإدارة الاستخبارات، وهو ما يعتبر انتهاكاً مباشراً للاتفاقيات الدولية.

كما وتظهر في الوثائق العديد من المراسلات بين البعثات الدبلوماسية التركية في اليونان، والمُرسلَة إلى الخارجية التركية، وبعضها مرسل لدوائر أمنية في أنقرة تابعة لقسم مكافحة الإرهاب.

وفي تموز الماضي، وبحسب تقرير آخر للموقع السويدي استعان النظام التركي بسفارته في العاصمة البولندية وارسو، من أجل جمع المعلومات عن أحد معارضي أردوغاسن، فيما كانت الغاية من جمع هذه المعلومات تلفيق تهم لهذا المعارض.

قد يعجبك ايضا