تقرير استخباراتي أمريكي سري: تركيا وقطر دعمتا داعش وجبهة النصرة في سوريا

في أحدث سلسلة من الفضائح التي تلاحق أجهزة المخابرات التركية والقطرية، نشر موقع نورديك مونيتور، السويدي المتخصص في الشؤون المخابراتية، تقريرين أشار فيهما إلى أنّ وكالة الاستخبارات العسكرية الأمريكية ذكرت في تقرير سرّي، أن أنقرة والدوحة دعمتا تنظيمي داعش وجبهة النصرة الإرهابيين.

وكشفت الوثيقة التنسيق المتبادل بين المخابرات التركية والتنظيمات الإرهابية في سوريا، وبخاصة تنظيم داعش، وجبهة النصرة، وتضمنت سرداً مفصّلاً لحالة العناصر الإرهابية في سوريا مع جبهة النصرة التي تضم ما يصل إلى 10.400 عنصر.

وأشار تقرير موقع نورديك مونيتور إلى أن النصرة حافظت على توريد المعدات وشبكة تسهيل قوية للحفاظ على الإمدادات والذخيرة وتدفقات الأسلحة، مشيرةً إلى تعاونها مع الفصائل المسلحة وتكيفها مع ظروف المعارك الرئيسية ضد النظام السوري.

لكن الوثيقة لفتت إلى أن العلاقة الأوثق كانت بين تركيا وداعش، مؤكدةً ما جاء في تقرير سابق لأجهزة الاستخبارات الهولندية كشف عن استخدام داعش الأراضي التركية كقاعدة استراتيجية لتدريب عناصره، بالإضافة إلى عبور الآلاف من التابعين لداعش إلى سوريا وأوروبا.

ومن بين التفاصيل المذكورة أن عناصر من جهاز المخابرات التركية كانت تجتمع مع داعش بشكل دوري، ويتم خلال اللقاء نقل توصيات رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان إلى التنظيم.

وتوضح الوثيقة، التي استندت إليها وكالة الاستخبارات العسكرية الأمريكية، أن المخابرات التركية كانت لديها معلومات مفصلة حول وجود داعش في القرى والمدن في هذه المنطقة وكذلك قامت برسم خارطة السكان وصنفتهم على أساس العرق.

ويشير المحققون إلى أن المخابرات التركية استخدمت العديد من المنظمات غير الحكومية كغطاء لتمويل التنظيمات الإرهابية، بما في ذلك مؤسسة حقوق الإنسان والحريات والإغاثة الإنسانية لإخفاء الشحنات غير القانونية للإرهابيين في سوريا.

ankara escort çankaya escort