تقرير: إيران يجب ألا تقود التحقيق حول إسقاط الطائرة الأوكرانية

في استمرارٍ للغموض الذي يلف التحقيقات بشأن إسقاط الطائرة الأوكرانية في إيران، أكد تقرير كندي مستقل أنه يجب عدم السماح لطهران بالتحقيق حول نفسها، داعياً إلى تغيير قواعد الطيران المدني في هذا المجال.

التقرير الذي حرره الوزير السابق في حكومة جاستن ترودو “رالف غوديل”، والذي يعمل حالياً مستشاراً خاصاً للحكومة حول هذه المأساة، قال إن الطرف المسؤول “يحقق بشأن نفسه” بشكل رئيسي سراً، وهذا لا يوحي بالثقة.

 

ويدعو غوديل إلى إعادة النظر في المعايير الدولية الحالية، التي تقضي بأن يعود أمر التحقيق في حادث تحطم طائرة إلى البلد نفسه الذي يقع فيه الحادث.

من جهته، أشاد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بالتقرير ودعا إيران إلى الرد بشكل معمق مع أدلة على الأسئلة التي يثيرها.

ويشير التقرير إلى أن الكثير من المعلومات المهمة حول هذا الحدث المروع لا تزال غير معروفة، منوهاً خاصة لأسباب بقاء المجال الجوي الإيراني مفتوحاً ليلة المأساة.

ويضيف التقرير أن هذا الوضع تتحمل مسؤوليته إيران التي لم تثبت حتى الآن أن تحقيقاتها مستقلة وموضوعية وشفافة فعلا.

وكانت طائرة البوينغ التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية في رحلتها المتوجهة إلى كييف تحطمت بعيد إقلاعها من طهران، في الثامن من كانون الثاني/يناير الماضي، ما أسفر عن مقتل جميع ركابها البالغ عددهم مئة وسبعة وستون شخصاً بينهم خمسة وثمانون كندياً أو مقيمين دائمين في كندا.

وبعد ثلاثة أيام من الإنكار، اعترفت القوات المسلحة الإيرانية بأنها أسقطت الطائرة “بالخطأ” في أجواء التوتر المتصاعد بين واشنطن وطهران.

قد يعجبك ايضا