تقرير: إيران أرسلت حقائب دولارات لجنوب سوريا لأهداف سياسية وعقائدية

كشف تقرير للاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، أن جهات تابعة لإيران أرسلت مؤخراً حقائب مليئة بالدولارات إلى عدة جهات في منطقتي حوران والجولان جنوبي سوريا، بهدف تجنيدها لأهدافها السياسية والعقائدية، واستخدامها في تسهيل مهمات جماعة حزب الله اللبنانية.

التقرير الإسرائيلي، كشف أن الأموال التي أرسلتها إيران إلى منطقتي حوران والجولان المحتل جنوبي سوريا، وصلت إلى عدد من قادة المجتمع من أبناء الطائفة الدرزية في مدينة السويداء، بعضهم معروفين بتأييدهم للحكومة السورية.

تلك الأموال، وصلت أيضاً إلى قادة ببلدة قرفا بريف درعا الشمالي، وجهات أخرى لم يُسمّها التقرير لتجنيدها أو تشييعها واستخدامها في تسهيل مهمات جماعة حزب الله اللبنانية في المنطقة.

النشاط الإيراني في تلك المنطقة، آخذ في الاتساع خصوصاً في منطقتي الجنوب والشرق، وكذلك قرب الحدود مع لبنان، عبر شراء المنازل والأراضي، وجلب مستوطنين جدد من إيران نفسها أو من مجموعات سكانية شيعية من بلدان أخرى في المنطقة.

ووفقاً للمعطيات التي استند إليها التقرير، فإن فرار ملايين السوريين من وطنهم خلال سنوات الأزمة، ترك فراغاً هائلاً بالسكان، يملأه اليوم الإيرانيون، من عناصر الفصائل التابعة لطهران الذين يتدفقون على سوريا، أو بواسطة ألوف الجنود والضباط السوريين الذين يتركون قوات الحكومة ويبايعون الضباط الإيرانيين.

وحمّل تقرير الاستخبارات الإسرائيلية الحكومة السورية مسؤولية ما آلت إليه المنطقة، لأنها لا تعالج مأساة الفقر والعوز التي خلفتها الحرب من تدهور الاقتصاد، وملاحقة الشباب على تهربهم من التجنيد الإجباري، وتترك المواطنين محتاجين لأي دعم من أي جهة، ما يُسبب قلقاً لدى روسيا وإسرائيل التي تحارب التموضع الإيراني العسكري في سوريا، ولا تجد وسيلة ناجعة لمحاربة الاستيطان المدني للإيرانيين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort