تقرير أممي: ازدياد أعداد اللاجئين والنازحين وسوريا بالمرتبة الثانية عالمياً

حروب وأزمات تعصف بأماكن عدة من العالم وخاصة سوريا، دفعت بالكثير من السكان إلى ترك ديارهم واللجوء إلى دول الجوار ودول الاتحاد الأوروبي هرباً من واقع مرير.

المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين كشفت في تقرير لها أن عدد اللاجئين والنازحين الذين اضطروا لترك ديارهم بسبب الحروب والعنف والاضطهاد، بلغ منذ نهاية نيسان /أبريل الماضي 120 مليون شخصاً حول العالم مشيراً إلى أن سوريا تحتل المرتبة الثانية في عدد النازحين بـ ثلاثة عشر مليون وثمانمئة ألف مهجر قسراً داخل البلاد وخارجها.

التقرير أوضح أن أعداد النازحين داخل وخارج السودان بلغ نحو أحد عشر مليون شخص منذ نهاية العام 2023 ، في حين بلغ عدد النازحين داخل غزة ما يقرب من مليون وسبعئمة ألف شخص أي ما يقارب ثلاثة أرباع سكان القطاع جراء الحرب المستعرة هناك.

من جانبه قال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي أن أعداد النازحين قسراٌ آخذة بالارتفاع. وطالب الأطراف المتحاربة باحترام القوانين الدولية وقواعد الحرب لمعالجة الأسباب الجذرية للنزوح القسري داعياً الدول المستضيفة إلى التضامن مع اللاجئين ومساعدتهم على الاندماج معهم.

قد يعجبك ايضا