تقرير أمريكي: مئة مليون دولار احتياطات نقدية لتنظيم داعش في تركيا

في تقريرٍ جديدٍ صادرٍ عن الحكومة الأمريكية، أكدت فيه أن تنظيم داعش الإرهابي مازال يواصل شن عملياتٍ في سوريا والعراق، مشيراً إلى أن عناصره يتلقونَ تحويلاتٍ ماليةً من تركيا، حيث قُدِرت الاحتياطيات النقدية للتنظيم بمئة مليون دولار أمريكي.

وزارة الخزانة الأمريكية وفي مذكرةٍ غير سريةٍ ذكرت، أن التنظيم الإرهابي رغم هزيمته عام ألفين وتسعة عشر، إلا أن شبكاته لا تزال تدرّ عليه مبالغَ طائلة بفضل النظام التركي، موضحةً أن أنقرة غضت الطرف عن الكثير من عمليات تهريب الأموال من أراضيها إلى عناصر التنظيم في سوريا بشكلٍ خاص.

المذكرة كشفت أن التنظيم الذي فَقَدَ جميع مصادره الضريبية والنفطية في الأراضي، التي كان يسيطر عليها في العراق وسوريا، إلا أن خلاياه ما تزال تتلقى تدفقاتٍ نقديةً من شركاتٍ مقرُّها تركيا، عن طريق مهربينَ.

الخزانة الأمريكية أكدت أن هذه التحويلات تتم عن طريق الحوالات المحلية، وعبر شركات خدمات الأموال، التي تسلم شحناتٍ نقديةً عن طريق البريد عبر الحدود الصحراوية المفتوحة بين العراق وسوريا.

التقرير أشار كذلك إلى أن التنظيم الإرهابي يواصل جمع أمواله داخل سوريا من خلال ابتزاز شبكات تهريب، وعملية اختطاف مقابل فدى مالية، والتي تستهدف الشركات المدنية والسكان.

بدوره أكد ديفيد آشر من معهد هدسون الذي قاد استراتيجية الحرب الاقتصادية في وزارة الخارجية الأمريكية ضد تنظيم داعش، أن تسامح النظام التركي مع تمويل داعش كان مرتفعاً وبشكلٍ غير عادي، مضيفاً أن أنقرة لم تبذل جهداً كافياً على الإطلاق لقطع تمويل التنظيم وشبكاته المصرفية.

قد يعجبك ايضا