تقرير أمريكي: الأسد أمام 3 سيناريوهات

بضعة أيام ويدخل قانون قيصر الذي أقره مجلس النواب الأمريكي نهاية العام الماضي حيز التنفيذ، حاملاً في طياته قوانين صارمة تفرض عقوبات على أركان الحكومة السورية وعلى الأشخاص والجهات والدول التي تتعامل معها.

وفي الوقت الذي ينشغل العالم بأمور أخرى، تتجه سوريا نحو الانهيار، وبات الرئيس السوري بشار الأسد في أضعف حالاته على الإطلاق، مثيراً سخط حتى الموالين له، وفقاً لمجلة بولتيكيو الأمريكية.

التقرير الأمريكي أكد أن هناك ثلاث سيناريوهات تلوح في الأفق؛ أولها أن يحول الأسد سوريا إلى كوريا الشمالية ويعزل البلاد عن الاقتصاد العالمي، ويعزز مكانتها كمنبوذ عالمي، ويوحد الموالين له تحت شعور بأنهم جميعا ضحايا للعالم، وقد أعد الرئيس السوري لهذا السيناريو بالذات على مدى السنوات التسع الماضية من الصراع، بحسب التقرير.

وفي السيناريو الثاني، يمكن لسوريا أن تأخذ منعطفاً غير مسبوق نحو الأسوأ، وتدخل أزمة تمزق البلاد وتنتج مستويات أكبر من العوز والمجاعة، وهذا السيناريو قد ينتج عنه دولة فاشلة من نوع الصومال تشكل كارثة لحقوق الإنسان وأرضاً خصبة للإرهابين وعدم الاستقرار الإقليمي وفق التقرير.

أما السيناريو الثالث، فقد تؤدي الأزمة الداخلية الاستثنائية إلى تغيير في قمة الهرم الحاكم، لذلك يرى حتى بعض الموالين للأسد أن هذه اللحظة تمثل بالفعل تهديداً لبقائه بالسلطة أكبر من تلك التي شكلتها المعارضة بذروتها في السنوات الماضية، بحسب المجلة.

المجلة الأمريكية تطرقت أيضاً إلى الاحتجاجات التي ظهرت بالسويداء، مؤكدةً أن هذه المظاهرات ليست سوى عرض لأزمة أكبر بكثير تضرب قلب الحكومة السورية ومقومات بقائها.

وخلص التقرير إلى أن انحدار سوريا إلى انهيار اقتصادي إلى جانب سياسة مستمرة للانعزال عن المجتمع الدولي، قد يؤدي بنهاية المطاف إلى إثارة شعور بعدم الارتياح في روسيا وإيران، مما يجعلهم عرضة للخطر وربما يتجهوا نحو الانفتاح لبحث شكل من أشكال التسوية الدولية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort