تقرير: أردوغان شريك مزعج للغرب وحليف غير موثوق في الناتو

أردوغان شريكٌ مزعجٌ للغرب، وحليفٌ غير موثوقٍ به في الناتو، بهذه العبارات تناولت الصحافة الألمانية سياسات رئيس النظام التركي في ليبيا والمنطقة.

إذاعة “دويتشه فيله” الألمانية، رصدت في تقريرٍ لها وُجُهات نظرِ الصحف والمواقع الألمانية التي أعادت النقاش حول تدخلات النظام التركي في ليبيا، مشيرةً إلى أن العواصم الأوروبية غيرُ مطمئنةٍ لتلك التدخلات.

تقرير الإذاعة الألمانية، أوضح أن تمدد نفوذ النظام التركي شرق المتوسط، خلق توجُّساً متزايداً لدى عدد من دول المنطقة والعواصم الغربية، منتقداً الانقسامَ الأوروبيَّ وعدم الحسم بوجه سياساته التوسعية، وعجز الأوروبيينَ عن بَلورةِ موقفٍ مُوحَّدٍ بشأن الأزمة الليبية في ظلِّ موقفٍ أمريكيٍّ متردّد.

الصحفُ الألمانية، ناقشت الجدلَ القائمَ حولَ جدوى بقاءِ تركيا في حلف الناتو من عَدَمه وقالت، إن “أردوغان على وشك تدمير قوة الغرب العظيمة – ولا أحد قادرٌ على وقف ذلك”.

وأشار التقرير إلى أن العدوان التركي في كلٍّ من ليبيا وسوريا، مرتبط بتطوير مشروعات الصناعة العسكرية للنظام التركي، وخاصةً الطائرات المسيرة، وايجادٍ سوقٍ لها في ظلِّ البيئة الاقليمية المضطربة.

كما أشار التقرير إلى أنّ تدخل أردوغان في ليبيا ليس وليد الصُّدفة، بل جزءٌ من مشروع “الوطن الأزرق” لرئيس النظام التركي، لبسط سيطرته على شرق المتوسط ودول المنطقة من بوابة الإسلام السياسي.

قد يعجبك ايضا