تقدّمٌ للديمقراطي واشتباكاتٌ عنيفة وقلق أممي إزاء المدنيين المحاصرين

تتسارع وتيرة تقدّم قوات سوريا الديمقراطية بمساندةٍ من التحالف الدولي في الجبهات الأربع لمدينة الرقة، وذلك بتحريرها رقعةً واسعة منها منذ إعلانها عن بدء “المعركة الكبرى” بداية الشهر الحالي.

كما يواصل الديمقراطي توسعه في محيط الرقة، حيث حرّر اليوم قرية كسرة عفان جنوب المدينة، وذلك خلال اشتباكات عنيفة بين قوات الديمقراطي وتنظيم “داعش” الإرهابي. قُتل فيها أربعة عناصر من التنظيم.

وفي السياق ذاته، أصبح الديمقراطي على مشارف مدرسة البيروني في حي المختلطة شرقي المدينة، وتواثب القوات تقدّمها داخل حي النهضة منذ أمس الأربعاء، الذي يعتبر من إحدى أكبر أحياء الرقة وأهم النقاط الاستراتيجية للتنظيم، في حين الاشتباكات مستمرّة في حي الروضة، قُتل خلالها 8 من عناصر داعش.

هذا وأعرب مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين، أمس الأربعاء، في بيانٍ عن قلقه البالغ إزاء وجود  100 ألف مدني محاصر، إثر المعارك الدائرة بين إرهابيي “داعش” وقوات الديمقراطي في مدينة الرقة.

ولفت إلى أن الضربات الجوية والقصف الذي تتعرّض له المدينة، يسفر عن وقوع إصابات بين المدنيين ويزداد إغلاق الطرقات المؤدية إلى الهروب.

وجاء في بيانٍ للأمم المتحدة، أنه “قُتل ما لا يقلّ عن 173 مدنياً بضربات جوية وأرضية منذ الأول من يونيو/ حزيران، ومن المحتمل أن يكون العدد الفعلي للضحايا أعلى بكثير”.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort