تقارير تكشف تدهور صحة الفتاة الإيرانية أرميتا غراوند

كشفت تقارير إعلامية، عن تدهور صحة الفتاة الإيرانية أرميتا غراوند التي تعرضت للضرب من قبل ما تسمى “شرطة الأخلاق” الإيرانية مطلع الشهر الجاري.

وقالت وسائل إعلام إيرانية معارضة، إن الوضع الصحي لأرميتا غراوند وصل إلى مرحلة حرجة جداً، مضيفةً أنها دخلت في نوبة إغماء أخرى بسبب انخفاض ضغط الدم.

وفي وقت سابق، دعا المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بشؤون إيران جاويد رحمن، إلى إجراء تحقيق مستقل وشفاف بالاعتداء على أرميتا غراوند، فيما طالب مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بتشكيل لجنة دولية مستقلة لمتابعة القضية.

يذكر أن أرميتا غراوند البالغة ستة عشر عاماً، فقدت الوعي في محطة مترو العاصمة طهران بعد الاعتداء عليها من قبل “شرطة الأخلاق” مطلع الشهر الجاري، لعدم التزامها بالحجاب الإجباري.

قد يعجبك ايضا