تقارير إعلامية تكشف عن تنسيق بين أنقرة وهيئة تحرير الشام الإرهابية

في الوقت الذي تؤكد فيه تقارير إعلامية عديدة أن التنسيق بين الاحتلال التركي وهيئة تحرير الشام الإرهابية الذراع السوري لتنظيم القاعدة في أعلى مستوياته، ذكر موقع المونيتور الأمريكي أن الهيئةَ الإرهابية التي يتزعمها المدعو أبو محمد الجولاني سلمت العشرات من المعتقلين إلى أنقرة، مقابل سعي الأخيرة لإزالتها من قوائم الإرهاب الدولية.

ونقل الموقع عن مصادر مطلعة بالشمال السوري، أن هيئة تحرير الشام الإرهابية، سلمت خمسين معتقلاً أجنبياً إلى النظام التركي، كما قدمت سابقاً ملفات إرهابية إلى أجهزة المخابرات الغربية.

كما، أكدت عدة مصادر إعلامية مطلعة، أن هيئة تحرير الشام، سلمت بالفعل معتقلين إلى أنقرة، في إطار حملاتها العديدة ضد التنظيمات المنافسة لها، حيث أبقت المئات منهم في سجونها لسنوات لعقد صفقات بشأن مصيرهم مع أجهزة المخابرات التابعة للنظام التركي وفي بلدان أخرى.

وفي الثامن عشر من أبريل / نيسان الجاري، أعلن النظام التركي أنه اعتقل عنصرين يحملان الجنسية التركية بعملية أمنية في إدلب، ونقلا من سوريا إلى محافظة هاتاي جنوبي تركيا.

لكن المصادر الإعلامية التي تحدثت للمونيتور كذّبت ادعاءات النظام التركي، وقالت إن تركيا لم تنفذ عملية أمنية في إدلب، بل أنها تسلمت العنصرين من هيئة تحرير الشام الإرهابية.

ولطالما تعاونت هيئة تحرير الشام الإرهابية مع الاحتلال التركي في جميع المجالات، وسلمته العديد من النشطاء، وذلك لتقديمها إلى الدول الغربية على أنها مجموعة معتدلة، بحسب مراقبين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort