تعزيزات عسكرية للحكومة تدخل درعا عشية ذكرى الحراك الشعبي بسوريا

دخلت تعزيزاتٌ عسكريّةٌ جديدة لقوات الحكومة السورية، إلى محافظةِ درعا جنوبي سوريا وذلك عشيّةَ الذكرى الحادية عشرة لبدء الحراك الشعبيّ في سوريا والذي تحوّل لاحقاً إلى صراعٍ مسلح.
وأفادَ المرصدُ السوري لحقوق الإنسان، بأنَّ تعزيزاتٍ عسكريّةً جديدة لقوات الحكومة السورية تمركزت في الجمرك القديم والصوامع والملعب البلديّ ومناطق من درعا البلد والمحطة.

وتأتي هذه التعزيزاتُ بالتزامن مع دعواتٍ أطلقها نشطاءُ للخروج بمظاهراتٍ في محافظة درعا لإحياءِ الذكرى الحادية عشرة لانطلاقِ التحركات الشعبية في درعا عام ألفين وأحد عشر.

قد يعجبك ايضا