تعزيزات عسكرية لقوات الحكومة السورية بالتزامن مع استمرار القصف بريف إدلب

تستمر قوات الحكومة السورية في حشد عناصرها وتعزيزها بمزيد من العتاد العسكري في مناطق خان شيخون ومعرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، وذلك وفق ما أعلنه المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المرصد أشار إلى أن التعزيزات المؤلفة من عتاد عسكري وعربات زيل محملة بالجنود والمدافع الثقيلة، إضافة إلى حافلات عسكرية، توزعت في معسكرات قوات الحكومة في المنطقة.

في سياق متصل، تواصل قوات الحكومة قصفها البري على قرى وبلدات ريف إدلب، حيث استهدفت بالمدفعية الثقيلة قريتي فليفل والفطيرة، كما قصفت قرية سرجة ومواقع أخرى في جبل الزاوية بريف إدلب.

وكانت قوات الحكومة قصفت بمئات القذائف المدفعية والصاروخية قرى وبلدات بريف إدلب، ومناطق أخرى في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.

يأتي هذا فيما قصفت هيئة تحرير الشام الذراع السوري لتنظيم القاعدة الإرهابي، مواقع لقوات الحكومة السورية على محور حزارين بريف إدلب الجنوبي، وكذلك في محور فورو والبحصة في سهل الغاب أقصى شمال غرب حماة، دون معلومات عن خسائر بشرية.

ووقعت اشتباكات متبادلة بين قوات الحكومة وحلفائها من جهة، والفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي وهيئة تحرير الشام الإرهابية من جهة أخرى على محور قرية الفطيرة ومحيطها جنوبي إدلب.

كما حلقت طائرات حربية روسية في أجواء ريفي إدلب وحلب، تزامناً مع تحليق طائرات استطلاع روسية في أجواء جبلي التركمان شمال اللاذقية والزاوية في ريف إدلب.

قد يعجبك ايضا