تعزيزات عسكرية ضخمة لقوات الحكومة السورية تصل إلى درعا

استقدمت الفرقةُ الرابعةُ في قواتِ الحكومةِ السورية، تعزيزاتٍ عسكريةً كبيرةً إلى محافظةِ درعا جنوب البلاد، وذلك تحضيراً لعمليةٍ قريبةٍ في المنطقة.

وأكدَ المرصدُ السوري لحقوقِ الإنسان أن عشراتِ الآلياتِ من دباباتٍ وشاحناتٍ محمّلةٍ بمعداتٍ عسكريةٍ ولوجستيةٍ بالإضافةِ لجنودٍ وصلت إلى مواقعِ الفرقةِ الرابعةِ في مدينةِ درعا قادمةً من العاصمةِ دمشق.

وكانَ المرصدُ أفادَ في وقتٍ سابقٍ بمقتلِ عنصرٍ سابقٍ بالفصائلِ المسلحةِ ممن أجروا ما يُعرَفُ بالتسوياتِ بضمانةٍ روسيةٍ وانضموا إلى قواتِ الحكومةِ السورية، في بلدةِ مزيريب بريفِ درعا الغربي.

وتشهدُ محافظةُ درعا حالةً من التوترِ والفلتانِ الأمني على خلفيةِ الصراعِ بين قواتِ الفرقة الرابعةِ المدعومةِ من النظام الإيراني، وقواتِ الفيلق الخامس المدعومِ من روسيا والمُشكَّلِ مما يسمى بعناصرِ التسويات.

قد يعجبك ايضا