تعديل حكومي تونسي مرتقب قد يطيح بوزراء سعيد بضغط من النهضة

يستعدُّ رئيسُ الوزراءِ التونسيّ هشام المشيشي للإعلانِ عن تعديلٍ وزاريٍّ قد يطيحُ بالوزراء المحسوبينَ على رئيسِ البلادِ قيس سعيد بضغطٍ من حركةِ النهضة.

وأفادت صحيفة “الشروق” المحلية، أنّ المشيشي سيعلنُ عن تعديلٍ وزاريٍّ يشملُ ثمانية وزراء، وذلك بعد أربعة أشهر من نيل الثقة.

ونقلت الصحيفة عن مصادرَ سياسيةٍ تأكيدها أنّ التعديل الوزاري سيشمل ثلاثةَ وزراءَ تمّتْ إقالتُهم في وقتٍ سابق، وخمسةَ وزراءَ ما زالوا في مناصبِهم، أغلبُهم موالون لقيس سعيد.

وتأتي تحركاتُ المشيشي الأخيرةُ في الوقت الذي يسعى فيه الاتّحاد العام التونسي للشغل إلى تطويق الصراعات السياسية ووضع حدٍّ للتجاذبات والتوتّرات لإخراج البلاد من أزمتها.

قد يعجبك ايضا