تعادل مخيب لسوريا مع اليمن في بطولة غرب آسيا

واصل المنتخب السوري عروضه المخيبة للآمال بخروجه بتعادل أشبه بالخسارة مع نظيره اليمني بهدف لمثله في المبارة التي جمعتهما على ملعب كربلاء الدولي لحساب منافسات المجموعة الأولى من بطولة غرب آسيا لكرة القدم، ففي الشوط الأول دخل المنتخب اليمني المباراة بقوة مستفيدا من تواضع أداء نسور قاسيون فاثمرت محاولاته الهجومية هدفا جميلا قبل صافرة نهاية الشوط الأول بتوقيع محسن قراوي بعد ان حول عرضية أحمد السروري في المرمى السوري، وفي الشوط الثاني، تحسن الأداء السوري بعد ان أجرى مدربه فجر إبراهيم بعض التبديلات في تشكيلة الشوط الأول، وعند الدقيقة الحادية والستين أدرك فراس الخطيب قائد النسور، التعادل للمنتخب السوري بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء سكنت شباك الحارس اليمني سالم عوض. بعدها استمرت الأفضلية السورية وأضاع لاعبوه المزيد من الفرص نتيجة التكتل الدفاعي للمنتخب اليمني الذي نجح بالحفاظ على تعادله حتى نهاية المباراة ليحصد مع نظيره السوري أول نقطة لهم في البطولة ليبقيا في المركزين الرابع والخامس في المجوعة الأولى.

وفي المباراة الثانية بنفس المجموعة، خرج المنتخبان الفلسطيني واللبناني احبابا بعد ان تعادلا سلبا من دون أهداف، بعد مباراة ندرت فيها الفرص المباشرة، وسيطر عليها المنتخب اللبناني لكن دون ان يترجم أفضليته لأهداف في ظل التراجع الكبير للمنتخب الفلسطيني لمناطقه الخلفية والاعتماد على الهجمات المرتدة.
ورغم ذلك كادت فلسطين أن تخطف نقاط الفوز في الدقائق القاتلة من الوقت الأصلي لولا تألق حارس لبنان مهدي خليل.

وبالتعادل أصبح رصيد المنتخبين أربع نقاط من تعادل وفوز وخسارة لكل منهما، ليظلا في المركزين الثاني والثالث خلف المنتخب العراقي المتصدر صاحب النقاط الستة.

قد يعجبك ايضا