تطوير مستشعرات قابلة للارتداء تشخص الحالة الصحية من خلال العرق

يعمل فريق بحث دولي، يضمّ باحثين من جامعتي جيجيانغ وسايمون فريزر، على تطوير مستشعر عرق قابل للارتداء منخفض التكلفة وطباعة ثلاثية الأبعاد للمساعدة في تشخيص الحالة الصحية بمساعدة العرق.

وقال” وو سو كيم”، قائد الفريق البحثي من جامعة سايمون فريزر، إنّ الابتكار في تصميم التكنولوجيا على مدى العقد الماضي قد شهد تطوراً ملحوظاً لأجهزة الاستشعار القابلة للارتداء، بما في ذلك أجهزة استشعار العرق.

وأضاف كيم، يمكن لهذه المستشعرات القابلة للارتداء تقييم صحة الشخص، من خلال تحليل المواد الكيميائية والمعلومات الصحية الأخرى الموجودة في العرق.

ويمكن لأجهزة استشعار العرق مراقبة المعلومات البيوكيميائية للإنسان أثناء التمرين، بما في ذلك مستويات الأيونات أو اللاكتات، والتي يمكن أن تكون بمثابة مؤشرات على الترطيب والعافية الفيزيولوجية والنفسية بشكل عام.

قد يعجبك ايضا