تطوير عدسات مصححة لعمى الألوان تستخدم جزيئات الذهب النانوية!

طوّر باحثون عدسات لاصقة تحتوي على جزيئات الذهب النانوية التي ترشح الضوء للمساعدة في تصحيح عمى الألوان الأحمر والأخضر.

ويعد عمى الألوان حالة يمكن أن تظهر فيها درجات معينة مكتومة أو يصعب تمييزها عن بعضها البعض – ما يجعل بعض الأنشطة اليومية صعبة.

وعلى عكس النظارات الملونة الموجودة لعمى الألوان الأحمر والأخضر، يمكن أيضا تصنيع العدسات التي أنشأها فريق من الإمارات والمملكة المتحدة لتصحيح مشكلات الرؤية الأخرى.

وتشير إحدى الدراسات إلى أنه قبل أن تصل العدسات إلى السوق التجارية، يجب تقييمها في التجارب السريرية.

وأجرى الدراسة المهندس الميكانيكي أحمد صالح من جامعة خليفة في أبوظبي، وزملاؤه.

وتتميز عدسات الجسيمات النانوية الذهبية أيضا بخصائص احتباس الماء مماثلة لتلك الموجودة في العدسات العادية والمتاحة تجاريا.

ومع اكتمال دراستهم الأولية، يتطلع الباحثون الآن إلى إجراء تجارب سريرية لتحديد مدى راحة ارتداء العدسات اللاصقة الجديدة.

قد يعجبك ايضا