تطبيع السودان وإسرائيل.. ترحيب مصري وإمارتي وتنديد فلسطيني

الاتفاقُ بين إسرائيل والسودان بالتطبيع وبدءُ علاقات اقتصادية وتجارية، لم يلقى استحسان الفلسطينيين بعكس الترحيب المصري والإماراتي بالخطوة التي وصفوها بالتاريخية.

وأول ردِّ فعلٍ من فلسطين جاء من الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إذ قال إنّ الفلسطينيين يرفضون ويدينون خطوة السودان لتطبيع العلاقات مع إسرائيل بوساطة أمريكية، معتبراً الاتفاقية طعنةً في ظهر القضية الفلسطينية.

في المقابل لاقت الاتفاقية ترحيباً من دولٍ عربية، حيث صرّحَ الرئيسُ المصريّ عبد الفتاح السيسي، إنّه يرحّب بالجهود المشتركة للسودان والولايات المتحدة وإسرائيل لتطبيع العلاقات بين تل أبيب والخرطوم، مثمِّناً كافّة الجهود في تحقيق الاستقرار والسلام بين البلدين.

من جهتها، رحّبت وزارة خارجية الإمارات، أيضاً بقرار السودان تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وقالت الوزارة إنّ قرار السودان في مباشرة العلاقات مع إسرائيل تعدّ خطوة مهمّة لتعزيز الأمن والازدهار في المنطقة، معتبرةً هذا الإنجاز من شأنه توسيع نطاق التعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي والدبلوماسي بين البلدين.

قد يعجبك ايضا