تضارب التصريحات بين عبد المهدي وسائرون بشأن استكمال الحكومة

على الرغم من إعلان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، عدم تسلمه أسماء المرشحين للوزارات الشاغرة في حكومته، إلا أن تحالف سائرون الذي يدعمه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أعلن عن التوافق على شخصين برتب عسكرية لتسلم وزارتي الدفاع والداخلية، مؤكداً أن أسماء المرشحَيْن سُلِمت لعبد المهدي.

ووسط التضارب في التصريحات بين عبد المهدي وسائرون، بشأن ما إذا كانت أسماء المرشحين وصلت بالفعل إلى رئيس الوزراء، لم تعلن الحكومة بعد عن وصول أسماء هؤلاء المرشَحِين للوزارة.

لكن العضو في تحالف سائرون، محمد رضا، قال إن أسماء المرشحَيْن لوزارتي الداخلية والدفاع، وصلت إلى رئيس الحكومة وهي الآن في حوزته.

رضا، أضاف، أن رئيس الحكومة على علم تام بجميع الأسماء المرشحة للوزارات الشاغرة، مبيناً أن عبد المهدي على اتصال مباشر مع الكتل السياسية بشأن تلك الأسماء.

وكان رئيس الوزراء قد أكد خلال مؤتمره الأسبوعي، إنه لم يتسلم أي قائمة بشأن مرشَحِي وزارات التربية والدفاع والداخلية، داعياً الكتل السياسية إلى حسم مرشحيها للوزارات الشاغرة بأقرب وقت ممكن.

إلى ذلك، قالت العضو بالحزب الديمقراطي الكردستاني، أشواق الجاف، إن المباحثات بين الأحزاب الكردية من أجل تشكيل حكومة الإقليم، ستؤثر بشكل كبير على مواقف الأحزاب الكردستانية في بغداد، وتُسهم في استكمال الحكومة وإنهاء النقاش بشأن وزارة العدل خلال الأيام القليلة المقبلة.

وتسببت الخلافات القائمة بين تحالفي الإصلاح والبناء على مرشَحِي الدفاع والداخلية والعدل والتربية، بتأخير استكمال حكومة عادل عبد المهدي التي بقيت غير كاملة رغم مرور سبعة أشهر على منح الثقة لها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort